من يصنع التاريخ
مبارك عامر بقنه
1/23/2012

قال محمد عابد الجابري :"لم يحصل قط، وما أظنه سيحصل يوماً ما ، أن جماعة متطرفة في هذه الجهة أو تلك غيرت الوضع أو صنعت التاريخ. التاريخ تصنعه القوى المتصارعة في الوسط غالباً. والثورات تنتهي ، حتى لو ساهم فيها المتطرفون، إلى نتيجة واحدة، هي أن السلطة يتسلمها "المعتدلون"  الذين يقعون في " الوسط " أو قريباً منه . وهذه حقيقة يعرفها المتطرفون، ولذلك تجد شعارهم، في الغالب ، ليس استلام السلطة ، بل "الاستشهاد " من أجل " القضية" . أما نوع هذه القضية، أما إمكانية تحقيقها ، أما وسائل خدمتها بصورة عملية تاريخية، فهذا ما لا يفكر فيه المتطرف ، ولا يستطيع أن يفعل. إن التطرف في مثل هذه الحال يصبح نوعاً من النظرة السحرية إلى العالم، يكتسي طابع الهروب إلى الأمام . ولذلك فليس غريباً أن ترى المتطرف يقفز من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار أو العكس ، وقد يكتسي الهروب إلى الأمام طابع " الهجرة " إلى أوطان أخرى كانت في الأصل خصماً، والقيام فيها بدور " الخادم" أو " الحاجب " المرتزق من أجل " لا قضية" ... " طالباً وحده الطعن والنزال " . إنه نمط من الوعي المزيف الذي ينسى معه الفرد حقيقته وطبيعة موقعه، فلا يرى إلا ما يعتقد أنه ليس هو إياه." .. الدين والدولة وتطبيق الشريعة (149)

الكتابيُّ مشرك
وساوس الشيطان
القيمة الأخلاقية
عالمية الإسلام
المسائل التي نهي عنها الكتاب والسنة


أضف تعليقك
الأسم *    
الدولة:  
التعليق *  
 

الرجاء كتابة العدد هنا