نحب ونكره
مبارك عامر بقنه
6/24/2018

لا أدري هل هو شيطان الذي يوسوس لنا بمقولة: أنا أحب، أنا أكره.. كلنا نقول هذا، وكلنا نحكم بهذا .. فأنا أكره المتنبي وهذا يحبه .. وهذا يكره الجابري وآخر يحبه الخ هذه الدعوى النفسية .. فقلما تجد شخصا إلا وقد ألصقنا على عاتقه علامة: الحب أو الكره .. أليس كذلك؟

هذا الحكم قد يجعل هناك درجة من الحميمية أو درجة من العدوانية بيننا وبين من حكمنا عليه .. والأمر المؤلم أننا قد نتخذ هذا الشعور ونحن لم نقرأ حرفا واحدا لمن أحببناه أو كرهناه... شيء مؤلمّ .. أليس كذلك؟

وليت الأمر توقف عند هذه المشاعر لهان الأمر .. ولكن نذهب بعيداً فنعلن حبنا أو كرهنا .. وقد نشطح فيزدد بعدنا فنحبب الآخرين أو نكرهم في هذا الذي لم نقرأ له كتاباً واحداً .. جرأة عظيمة .. أليس كذلك؟

 لو تركنا مشاعرنا قليلا، وحيّدنا فكرنا برهة من الزمن حتى نقرأ لمن أحببناه أو كرهناه، ثم تعاملنا مع أقواله وكلماته دون ذاته لكنا أقرب للأنصاف وأقرب للصواب والحكمة، وربما وجدنا عند من كرهناه خيراً، وربما وجدنا شيئا يغيضنا عند من أحببناه.. قد لا نملك التحكم في حبنا وكرهنا .. ولكن إنصافاً عدلاً، علينا أن نملك التحكم في الحكم على غيرنا .. أليس كذلك؟

تشابه اليهود والرافضة
اقتباس الهدى
التحكم في النفس
المؤمن كله طيِّبٌ
إطلاق لفظ "القديم" على الله


أضف تعليقك
الأسم *    
الدولة:  
التعليق *  
 

الرجاء كتابة العدد هنا